أنت هنا

  • مؤشر الأسعار عند الاستهلاك العائلي، فيفري 2015

    المحاور

    تراجع مؤشر الأسعار بنسبة 0,3% خلال شهر فيفري 2016 مقارنة بمستواه في شهر جانفي 2016.

    تراجع مؤشر أسعار الاستهلاك العائلي بنسبة 0,3% خلال شهر فيفري 2016 مقارنة بمستواه في شهر جانفي من نفس السنة.

    ويعود هذا التراجع بالأساس إلى انخفاض مؤشر مجموعة الملابس والأحذية بنسبة 4,1%

    نتيجة التخفيضات الموسمية للملابس الشتوية، حيث تراجع مؤشر أسعار الملابس بنسبة 4,1% والأحذية بنسبة 4,6%

    ومكملات اللباس بنسبة 4,5% والأقمشة بنسبة 0,4%.

    وفي ذات السياق، سجل مؤشر أسعار مجموعة التغذية والمشروبات تراجعا طفيفا بنسبة 0,1% خلال شهر فيفري 2016 مقارنة بمستواه

    في شهر جانفي 2016. ويبرز الجدول التالي أاهم التغييرات المسجلة خلال هذا الشهر:

    وفي المقابل، تواصل ارتفاع مؤشر مجموعة السكن والطاقة المنزلية بنسبة 0,3% مقارنة بمستواه خلال الشهر المنقضي. ويعزى أساسا إلى ارتفاع أسعار الايجار بنسبة 0,4%.

    كما ارتفع مؤشر أسعار مجموعة التعليم بنسبة 1,9% نتيجة ارتفاع أسعار الأدوات المدرسية بنسبة 10,3%.

    تراجع نسبة التضخم عند الاستهلاك العائلي لشهر فيفري 2016 إلى حدود 3,3% مقارنة بشهر فيفري 2015.

    تراجعت نسبة التضخم عند الاستهلاك العائلي لشهر فيفري 2016 إلى حدود 3,3% بعد أن كانت في حدود 3,5% خلال شهر جانفي 2016 و4,1% في نهاية سنة 2015.

    ويعود هذا التراجع بالأساس إلى انخفاض نسق ارتفاع الأسعار بين شهري فيفري 2016 وجانفي 2016 (0,3-%) مقارنة بالتراجع المسجل بين شهري فيفري 2015 وجانفي 2015

    (0,1-%). ويعود ذلك الى تراجع نسق الارتفاع في مجموعة التغذية والمشروبات (1,1% خلال هذا الشهر، مقابل 7,7خلال شهر فيفري 2015) ومجموعة السكن والطاقة المنزلية

    وبالخصوص أسعار الكهرباء والوقود والغاز (0,0% مقابل 5,9%) ومجموعة المشروبات الكحولية والتبغ (0,2-% مقابل 9,7%). ويبرز الجدول التالي النتائج النهائية لشهر فيفري 2016:

    من جهة أخرى، تعود نسبة التضخم المسجلة خلال شهر فيفري 2016 إلى الزيادة المسجلة في أسعار مجموعة التغذية والمشروبات بنسبة 1,1% (7,7% خلال شهر فيفري 2015)

    باحتساب الانزلاق السنوي، حيث ارتفعت أسعار الزيوت الغذائية بنسبة 6,4% وأسعار الأسماك بنسبة 5,0% والغلال والفواكه الجافة بنسبة 4,3%. أما اللحوم، فقد تراجعت

    أسعارها باحتساب الانزلاق السنوي بنسبة 2,2% وتراجعت أسعار الخضر كذلك بنسبة 1,2% وأسعار الحليب ومشتقاته والبيض بنسبة 0,7%. كما ارتفعت أسعار المشروبات

    بنسبة 5,3% نتيجة الزيادة المسجلة في أسعار القهوة والشاي بنسبة 1,5% وأسعار المياه المعدنية والمشروبات الغازية والعصير بنسبة 7,1%.

    أما مجموعة المشروبات الكحولية والتبغ، فقد سجلت تراجعا بنسبة 0,2% باحتساب الانزلاق السنوي نتيجة التراجع المسجل في أسعار المشروبات الكحولية بنسبة 2,7%.

    وسجلت أسعار مجموعة اللباس والأحذية ارتفاعا بنسبة 7,9% مقارنة بشهر فيفري من السنة المنقضية نتيجة الزيادة المسجلة في أسعار الأحذية بنسبة 7,3% والملابس بنسبة 8,1%

    والأقمشة بنسبة 5,1% ومكملات الملابس بنسبة 11,8%.

    وفي ذات السياق، شهد مؤشر مجموعة السكن والطاقة المنزلية ارتفاعا بنسبة 4,9% مقارنة بنفس الشهر من السنة المنقضية نتيجة الزيادة في أسعار الايجار بنسبة 7,6%

    وأسعار مواد البناء وصيانة المسكن بنسبة 2,1%.

    وبخصوص أسعار مجموعة الأثـاث والـتـجـهـيزات والخدمات الـمـنـزلـيـة فقد شهد المؤشر ارتفاعا بنسبة 5,6% ويعزى هذا الارتفاع بالأساس إلى الزيادة المسجلة في أسعار

    أوانــي الـطـبـخ والأكــل بنسبة 5,9% وأسعار خدمات صيانة المنزل بنسبة 6,2% وأسعار الـسـتـائــر والمفروشات بنسبة 6,1% وأسعار التجهيزات الكهرومنزلية بنسبة 4,5%

    وأسعار الأثاث والمفروشات الأرضية بنسبة 5,9%.

    وارتفعت أسعار مجموعة الصحة بنسبة 2,4% مقارنة بشهر فيفري من السنة المنقضية، حيث ارتفعت أسعار الخدمات الطبية بنسبة 4,2% وأسعار المواد الصيدلية بنسبة 1,5%.

    بالإضافة إلى ذلك، شهدت مجموعة النقل خلال شهر فيفري 2016 ارتفاعا بنسبة 1,5%، حيث ارتفعت أسعار مصاريف استعمال السيارات بنسبة 1,6% وأسعار السيارات بنسبة 0,9%

    وأسعار خدمات النقل العمومي والخاص بنسبة 1,9%.

    أما فيما يخص مجموعة التعليم، فقد شهد الانزلاق السنوي لهذا المؤشر ارتفاعا بنسبة 9,5%، ويعزى أساسا إلى الزيادة في أسعار نفقات التعليم التحضيري والأساسي بنسبة 7,0%

    وأسعار نفقات التعليم الثانوي بنسبة 8,9% وأسعار الأدوات المدرسية بنسبة 5,5%.

    كما تواصل الارتفاع المسجل في مجموعة المطاعم والنزل بنسبة 5,9% نتيجة الزيادة المسجلة في أسعار المأكولات في المطاعم وأسعار خدمات المقاهي بنسبة 6,0% وأسعار

    خدمات النزل بنسبة 5,6%. ومن ناحية أخرى، سجل مؤشر أسعار مجموعة المواد والخدمات المختلفة خلال شهر فيفري 2016 ارتفاعا بنسبة 5,8% باحتساب الانزلاق السنوي، نتيجة

    ارتفاع أسعار الـعـنــايــة الـفـرديــة بنسبة 4,8% وأسعار اللوازم الشخصية بنسبة 9,1% وأسعار خدمات التامين بنسبة 6,9% والخدمات المالية بنسبة 10,1%.

    وفي المقابل، تواصل التراجع المسجل في أسعار مجموعة الاتصالات بنسبة 1,7% نتيجة انخفاض أسعار خدمات الاتصالات بنسبة 1,1% وتراجع أسعار تجهيزات الاتصالات بنسبة 5,2%.

    وتجدر الإشارة إلى أن نسبة التضخم الضمني لشهر فيفري 2016 أي نسبة التضخم دون احتساب الطاقة والتغذية قد بلغت 4,7%.

     وشهدت نسبة الانزلاق السنوي للمواد الحرة 4,1% مقابل 0,6% بالنسبة للمواد المؤطرة مع العلم أن نسبة الانزلاق السنوي للمواد الغذائية الحرة بلغت 1,2% مقابل 0,5%

    بالنسبة إلى المواد الغذائية المؤطرة.