أنت هنا

المناهج الإحصائية المعتمدة في التشغيل

المحاور

1.7 تقديم عام     في إطار المتابعة الدوريّة السنوية والدقيقة لمؤشرات التشغيل والبطالة التي تمّ إقرارها منذ ديسمبر 1999 ، قام المعهد الوطني للإحصاء بإنجاز المسح السنوي حول السكان والتشغيل ميدانيا خلال الفترة الممتدة من افريل إلى 30 جوان لسنة 2012 وقد شملت هذه العملية عيّنة من الأسر تقارب 132.000 أسرة تمثّل كلّ الجهات الجغرافية لكبرى )الأقاليموتتوزّع هذه العيّنة على 5.280 مقاطعة من كلّ الولايات بمدنها وقراها وأريافهاوتمّ إعتماد نتائج التعداد العام للسكان والسكنى لسنة 2004 كقاعدة لسحب عينة هذا المسح.

 وتتمحور أهداف المسح أساسا حول تقدير خصائص المشتغلين والعاطلين عن العمل لسنة 2012 ومتابعة مؤشرات التشغيل والبطالة على المستويين الوطني والجهوي خلال الفترة - 2011 2012وخاصة منها نسبة البطالة وتقدير الطلبات الإضافية وعدد إحداثات الشغل.

  •  الخصائص الديمغرافية )الهيكلة العمرية، الحالة المدنية)
  • الخصائص التربوية والتكوينية )المستوى التعليمي، نسبة الأميّة...)
  • نسب النشاط وعدد الناشطين
  • خصائص المشتغلين )قطاع النشاط، المهنة...)
  • حجم البطالة وخصائصها )النسبة، المدّة...)
  • مؤشرات ظروف عيش الأسر
كما يهدف هذا المسح إلى تقدير بعض مؤشرات الهجرة الداخليّة والدولية من خلال دراسة ربع العينة التي تمّ إعتمادها في مسح سنة 2011.
 
2.7 تصميم العينة

  يشمل المسح الوطني حول السكان والتشغيل لسنة 2012 عيّنة من الأسر تعدّ قرابة 132.000 أسرة ممثلة لكلّ الأصناف الإجتماعية والجهاتوتمّ سحب هذه العينة حسب الطرق العلمية وعلى مرحلتين.

  ففي مرحلة أولى تمّ إعتماد 5.280 مقاطعة تعداد التي تمّ سحبها باحتمالات متناسبة مع عدد الأسر لكلّ مقاطعة من بين  31.735 مقاطعة التي تمّ تحديدها خلال عملية التعداد العام  للسكان والسكنى لسنة 2004.

وفي مرحلة ثانية وعلى مستوى كلّ مقاطعة تمّ سحب قطعة يتراوح حجمها بين 15 و 35 أسرة.

 وحرصا على تحسين مدى دقّة التقديرات المستخرجة من نتائج هذا المسح تمّ الاعتماد على طرق العيّنة الطبقيّة . فقد وزّعت مقاطعات التعداد إلى طبقات حسب الولاية وكذلك حسب الوسط الجغرافي داخل كلّ ولايةوفيما يلي الطبقات التي تمّ اعتمادها.

  • الوسط البلدي
  • الدشرات الأساسية بالوسط غير البلدي
  • الوسط غير البلدي المشتت )الجهات الطبيعية(