أنت هنا

ندوة صحفية خاصة بتقديم نتائج المسح الوطني حول نظرة المواطن إلى الأمن والحريات والحوكمة المحلية

  • نظرة عامة
  • الوثائق
  • الصور

نظم المعهد الوطني للإحصاء يوم الجمعة 13 نوفمبر 2015، ندوة صحفية لتقديم نتائج » المسح الوطني حول نظرة المواطن إلى الأمن والحريات والحوكمة المحلية«. والذي ينجزه المعهد لأول مرّة.

وقد تناولت هذه الندوة أهم المؤشرات المتعلقة بمدى مشاركة المواطن التونسي في الحياة السياسية والمدنية ونظرته إلى مبادئ احترام الحريات الأساسية وإلى الأمن إلى جانب تجربته مع مختلف أشكال التمييز. كما تعرّضت الندوة إلى المؤشرات الخاصة بالفساد والرشوة وبالحوكمة في عدّة قطاعات.

وتجدر الملاحظة إلى أن هذا المسح الذي تم إنجازه خلال الفترة سبتمبر-أكتوبر 2014، قد شمل عيّنة تعد قرابة 10600 فردا من ذوي الفئة العمرية 18 سنة فما فوق.

ويهدف هذا المسح أساسا إلى التعرف على مدى مشاركة المواطن التونسي في العمل الجمعياتي وفي تصريف شؤون جهته وانخراطه في الحياة السياسية والمدنية ونظرته إلى الحريات وحقوق الإنسان ومختلف أشكال التمييز. كما يرمي المسح إلى رصد نظرة المواطن إلى الخدمات العمومية المتوفرة على المستوى المحلي في مجالات الصحة والرعاية الاجتماعية والتربية والتعليم والأمن، إلى جانب تقييم مستوى الخدمات المقدمة من قبل البلديات على غرار رخص البناء وحالة الطرقات والتنوير العمومي وكيفية رفع الفضلات المنزلية.

كما يتناول المسح رصد نظرة المواطن إلى خدمات الإدارة والأمن والقضاء والجباية والديوانة وبعض الخدمات الأخرى. ويتطرق من جهة أخرى إلى رؤية المواطن إلى المعاملات المشبوهة والمبنية على الفساد والرشوة في بعض القطاعات ومدى فاعلية المجهودات التي تبذلها الدولة لمكافحة الرشوة والفساد.

ويعدّ المسح الوطني حول » نظرة المواطن إلى الأمن والحرّيات والحوكمة المحلية « مبادرة من المعهد الوطني للإحصاء لتوفير إحصائيات وبيانات تمكّن من إنتاج مؤشرات حول عدد من الميادين المتصلة بالمشاركة في المجال السياسي وكذلك الحريات العامة.